الجمعة، 19 ديسمبر، 2014

تظاهرة تنديدية بممارسات مشبوهة من داخل الساحة الجامعية لعناصر غريبة عن الجامعة، تدب الرعب في أوساط الطلبة والطالبات.

 في الآونة الأخيرة يسخر النظام وبعد فشله عبر التدخلات القمعية والقوى الظلامية...، عناصر غريبة عن الجسد الطلابي مدججة بالأسلحة، وتعتدي على الطلبة والطالبات وتزرع  الرعب فيهم، وهذه ما هي إلى تحركات مشبوهة أخرى يحاول النظام القائم منها الاستمرارا في نهج أسلوب التآمر والدسيسة على القلعة الحمراء، بأساليب وطرق متعددة، هنا تأتي التظاهرة التي جسدتها الجماهير الطلابية بالساحة الجامعية تنديدا بهاته الممارسات المشبوهة.



الجماهير الطلابية تستمر في الاعتصام المفتوح أمام عمادة كلية العلوم في يومه الثاني من أجل مطالبها العادلة والمشروعة:أوطم كلية العلوم ظهر المهراز// في : 19 دجنبر 2014



في: 18 دجنبر 2014// المعتقل السياسي: زهير الهواري// شهادو حول التعذيب



في : 18 دجنبر 2014
المعتقل السياسي: زهير الهواري

رقم الاعتقال: 92887
السجن المحلي عين قادوس –فاس-





شهادة حول التعذيب







إن اعتقالي جاء على خلفية اقتحام النظام، لجامعة ظهر المهراز وكذلك من أجل المزيد من ترهيبنا كطلبة، نناضل على مطالبنا العادلة والمشروعة، فبعد حملات الاعتقال التي طالت الجماهير الطلابية، والغاية منها الزخف على المكتسبات التي نستفيد منها داخل الجامعة، وهذه الهجومات لم تقتصر على الحركة الطلابية، فيوميا يهجم النظام على الجماهير الشعبية من خلال الارتفاع المهول في الأسعار، المزيد من تجميد الأجور... وإلى غير ذلك من الأساليب التي لا تترك منفذا للجماهير الشعبية ولا بالنسبة للجماهير الطلابية إلا النضال ضد هذه الأساليب التصفوية.
فبعدما وضعت الجماهير الطلابية برنامجا نضاليا، انطلق يوم الاثنين بتظاهرة تأبينية تخليدا لذكرى استشهاد المعطي بوملي، جابت المركب الجامعي، بعد انتهاء التظاهرة فتح نقاش بالساحة الجامعية، من أجل انطلاق الإضراب عن الطعام لمدة 24 ساعة، حيث مر اليوم كما المعتاد، وفي الغد تم فك الإضراب عن الطعام من داخل مقصف كلية العلوم وبعد الانتهاء من فك الإضراب عن الطعام توجهت إلى بهو كلية العلوم من أجل حضور  الأمسية الفنية الملتزمة التي كانت ستقام هناك.

الجماهير الطلابية بكلية الآداب ظهر المهراز تستمر في معركتها النضالية وتندد بالممارسات المشبوهة لأحد "مسؤولي" الكلية عبر الاستفزازات المتواصلة في حق الرفيق عادل أوتنيل المعتصم لأزيد من ثلاثة أشهر أمام عمادة الكلية من أجل حقه العادل والمشروع في مناقشة أطروحته في الدكتوراه: أوطم كلية الآداب ظهر المهراز في :19 -12 -2014





أوطم القنيطرة في 18 دجنبر 2014: صور من استمرار الجماهير الطلابية لمعركتها النضالية دفاعا عن مطالبها العادلة و المشروعة



أوطم// ظهر المهراز// الجماهير الطلابية تستمر في معركتها النضالية وتجسد تظاهرة عارمة خارج أسوار الجامعية باتجاه الحي الصناعي "سيدي ابراهيم" : 18 -12- 2014




صور الأمسية الفنية من داخل كلية العلوم ظهر المهراز، والتي شاركت فيها الفرقة الفنية الملتزمة الأوطامية، استمرارا في مواجهة الهجوم الذي يشنه النظام القائم في جميع مستوياته: 18 -12- 2014






الجماهير الطلابية تجسد اعتصام مفتوح أمام عمادة كلية العلوم ظهر المهراز، استمرارا في تجسيد نقاط البرنامج النضالي المسطر في النقاش الموسع بالساحة الجامعية: 18 - 12- 2014



الخميس، 18 ديسمبر، 2014

18 دجنبر 2014//أوطم// ظهر المهراز// استمرار الجماهير الطلابية في البرنامج النضالي المسطر من داخل النقاش الموسع، بشلل تام للدراسة لهذا اليوم مع أشكال نضالية موازية



18 دجنبر 2014//أوطم// ظهر المهراز// النظام القائم يستمر في مسلسل الهجوم بأساليبه المعهودة، ويعتدي على أحد الطلبة ببلطجيته في محيط الجامعة.



أوطم// ظهر المهراز// النظام القائم يستمر في مسلسل الهجوم بأساليبه المعهودة، ويعتدي على أحد الطلبة ببلطجيته في محيط الجامعة.

في هاته الأيام القليلة الماضية بدأت مليشيات من البلطجية تتربص بالطلبة والطالبات الذين يتواجدون من داخل الساحة الجامعية، إلى حين انتهاء وجبة العشاء والتفاعل في أشكال نضالية، استمرار في المعركة النضالية بالموقع.  يوم البارحة الأربعاء 17 دجنبر 2014، تم الاعتداء والهجوم على أحد الطلبة (الصور جد معبرة عن مدى بشاعة الجريمة) بالحي الصناعي "سيدي ابراهيم " من طرف بلطجية النظام الدموي، وهو متوجه إلى المنزل الذي يكتريه مع مجموعة من الطلبة المحرومين من حقهم  في السكن كباقي طلبة ظهر المهراز، جراء الجريمة شنعاء، جريمة هدم الحي الجامعي الأول ذكور، أسلوب لطالما استعمله النظام في حق القلعة الحمراء، وها هو هذه المرة يسخر بيادقه لارتكاب جرائم أخرى في حق الطلبة والطالبات، بعدما أحبطت كل المخططات الصهيونية لإقبار الفعل النضالي، يجند كل قواه و زبانيته لاستكمال مسلسل التآمر والدسيسة في حق الحركة الطلابية بموقع ظهر المهراز وعبرها جل المواقع الجامعية .




الأربعاء، 17 ديسمبر، 2014

الجماهير الطلابية بالقلعة الحمراء تستمر في معركتها النضالية، وتنطلق من كلية الحقوق بتظاهرة عارمة، باتجاه الساحة الجامعية وحي الليدو الشعبي : أوطم ظهر المهراز// في: 17-12-2014



اوطم تازة في 2014-12-17 : جانب من النقاش الموسع رقم 3 الذي عقدته الجماهير الطلابية بالساحة الجامعية



الثلاثاء، 16 ديسمبر، 2014

القنيطرة في: 14 دجنبر 2014// أوطم//النهج الديمقراطي القاعدي -القنيطرة-// تقرير: لمحة موجزة لنضالية القنيطرة


القنيطرة في:14 دجنبر2014

الاتحاد الوطني لطلبة المغرب     النهج الديمقراطي القاعدي القنيطرة-

تقرير: لمحة موجزة لنضالية القنيطرة

شأنه شأن كل القطاعات العمومية المستهدفة من الرأسمال وسلطته وتماهيا مع املاءات صندوق النقد الدولي والبنك الدولي ومختلف المؤسسات المالية الامبريالية يشهد قطاع التعليم هجوما مركزا شرسا وبأشكال مختلفة تنوعت بين حبك المؤامرات واعتقال خيرة المناضلين/ا ت وتجريم المناضلين والفعل النضالي، وكدا الاتجاه نحو تنزيل مخططات تصفوية للإجهاز على ما تبقى من مجانية التعليم...

أوطم//ظهر المهراز// في 16 دجنبر 2014: أولى أيام البرنامج النضالي لخلاصات النقاش الموسع، بتجسيد الجماهير الطلابية مقاطعة تامة للدراسة من داخل الكليات الثلاث.



أوطم//ظهر المهراز// في 16 دجنبر 2014: استقبال الجماهير الطلابية لعائلات المعتقلين السياسيين: كل من أم وأخ الرفيق عبد الوافي عقيل، وأخ الرفيق حسن كوكو، واخت الرفيق ياسين المسيح، من داخل الساحة الجامعية موازاة مع تسجيد خلاصات النقاش الموسع.




أوطم//ظهر المهراز// في 15 دجنبر 2014: جانب من المبيت الليلي التي جسدته طالبات الحي الجامعي الثاني استمرارا في المعركة النضالية، وكذا مطالبة بإجلاء جهاز الأواكس.




15 دجنبر 2014// سجن النظام الرجعي عين قادوس-فاس-// المعتقل السياسي عبد الوافي عقيل (بوزيد)// شهادة حول التعذيب



15 دجنبر 2014
سجن النظام الرجعي عين قادوس ـــ فاس

المعتقل السياسي عبد الوافي عقيل (بوزيد)


رقم الاعتقال: 93438

شهادة حول التعذيب

اختطاف/اعتقال .. جريمة في ذكرى استشهاد الرفيقة الغالية سعيدة المنبهي



لأننا أقسمنا بدماء الشهداء، و أمام نعش شهيدنا الغالي مصطفى مزياني، على أن نخلص لدربهم، و نواصل خطاهم، و نشق طريقنا بكل جرأة و إخلاص نحو المستقبل، فلن تكبحنا المؤامرات، و الاغتيالات، و الاختطافات و الاعتقالات و الطعنات.
و لأن النظام و القوى الظلامية و كل المشاركين، بشكل أو بآخر في لعبتهم المشبوهة، يواصلون سفك دماء شعبنا و اغتصاب خيراته و ثرواته و طموحاته، يواصلون نسج خيوط المؤامرة الرامية إلى إقبار النهج الديمقراطي القاعدي، و كل الأصوات الحرة التي أبت أن تركع أمام حملات القمع و القتل و الفتك، و أمام رياح الردة و التراجع، فإننا لن نستكين و لن نتردد في الصراع ضدهم، و في فضحهم، و في مواصلة طريق النضال، طريق تحرر شعبنا، و بكل فخر و اعتزاز سنستمر في مسار شهيدنا "مصطفى مزياني".
بعد مؤامرة 24 أبريل، التي حيكت ضد النهج الديمقراطي القاعدي، في شكل مسرحية ممسوخة رديئة الإخراج، التي هدفت إلى اجتثاث توجهنا الثوري المكافح، و الزج بخيرة مناضليه في سجون الذل و العار، و جند لذلك أجهزته القمعية و فيالق القوى الظلامية و أحزابه الرجعية، و بارك ذلك القوى الإصلاحية التي لم تتردد في تقديم صكوك البراءة عبر تجريم و إدانة النهج الديمقراطي القاعدي، و جيش أيضا منابره الإعلامية، الورقية و الالكترونية، في محاولة يائسة لإلباس الشرفاء ثوب المجرمين، و إلباس المجرمين ثوب الضحايا. فتوهم بذلك، أنه وصل إلى مبتغاه، و بدأت تباشير الاحتفال تتعالى، معلنة دخول القلعة الحمراء ـــ ظهر المهراز مرحلة جديدة، يكون فيها الوجود للنظام و مخططاته و الساهرين على تمريرها، و شارك في ذلك كل الذين سهروا على تنفيذ المؤامرة و الإعداد و التخطيط لها، و المراهنين على استثمار مخلفاتها و فيالق الشتيمة و التشفي... لكن الصمود البطولي للجماهير الطلابية  الصامدة و المناضلة، و الكفاح الميداني للمناضلين الأوفياء، حيث تواصلت المعركة النضالية (استمرار المبيت الليلي، القافلة التضامنية الثانية، ...) و المعركة البطولية للشهيد مصطفى مزياني الذي نقش اسمه بالدم في مسار تحرر شعبنا، و أعلن ميلاده الجديد بعد 72 يوما من الإضراب المفتوح عن الطعام و الحضور الوازن و النوعي في تشييع جنازته، و نفس الشيء بذكراه الأربعينية، و المعركة البطولية للمعتقلين السياسيين ( 44 يوما من الإضراب المفتوح عن الطعام، و إضرابات و أشكال أخرى، ...)، مع كل هذه الملاحم تبخرت أهداف و رهانات النظام و كل الأعداء، و تأكد هذا الطرح مع بداية الموسم الحالي، إذ باشر المناضلون و المناضلات إلى جانب الجماهير الطلابية، معركتهم النضالية في أشواط متميزة، عرفت أشكال نوعية، و سجلت آيات من المقاومة و الصمود في وجه النظام و مخططه الطبقي "المخطط الاستراتيجي"، و دافعت عن المعتقلين السياسيين في محطات محلية و وطنية، إلى جانب عائلاتهم المناضلة و عائلة الشهيد مصطفى مزياني، و حولت المحاكمات الصورية إلى محطات لإدانة النظام و القوى الظلامية و كل من لف لفهم.

من "حذر" بالشوارع، إلى حظر بالجامعات//حول "مقترح قانون محاربة العنف بالجامعات و المؤسسات التعليمية و الأحياء الجامعية"




من "حذر" بالشوارع، إلى حظر بالجامعات

حول "مقترح قانون محاربة العنف بالجامعات و المؤسسات التعليمية و الأحياء الجامعية"
توطئة:
            تتسع الهوة و الفوارق، يزداد المتوحشون توحشا، و المفترسون افتراسا، فيسحق المسحوق أكثر، و يجوع الجائع أكثر، يقتل كل من لا ينتمي لزمرتهم، و تضيق الأوطان بأصحابها، ... تشتد حدة التناقضات الطبقية، فتتصدر المشهد لغة المصالح (مصالح الأقوى)، و تصبح قيم و مفاهيم كالإنسانية و الكرامة و العدالة، ... في مهب الرياح، تدوسها أقدام الهمج دون تردد. و لإحكام القبضة الحديدية و السيطرة التامة، لابد من مؤسسات و أجهزة ( سياسية، اقتصادية، عسكرية، إيديولوجية، ...)، لابد من صناعة أوهام تتخبط فيها الشعوب و تعيش تحت رحمتها، حروب و أمراض فتاكة، لابد من الاغتيالات و الاعتقالات و تكميم الأفواه، لابد من الدمار و الخراب و المجاعات، ... تارة لا يتطلب الأمر أي مبرر أو سند، لكن حين يتطلب الأمر ذلك، يدعمون "إجراءاتهم" و حروبهم و دمارهم المصنوع بأيديهم "بقوانين" هي قوانينهم و "دساتير" هي دساتيرهم و أكاذيب و أضاليل هي من أمهات أفكارهم.
و بما أننا في بلد "الاستثناء"، فالقائمون على "سلامة و أمن" الوطن، يسهرون بكل الوسائل و الآليات على حفظ "الاستقرار" و لا يذخرون الجهود في سبيل ذلك، حتى لا يتحول البلد إلى بؤرة مشتعلة، تنقلب معها الموازين، و تخرج عن نطاق سيطرة موصولة بحبل سري يمكن من الحفاظ على نفس التوازنات القائمة (المصالح، و المواقع و الكراسي)، مع بعض التعديلات الشكلية التي لا تطال الجوهر، و التي تفرضها تقلبات الوضع.
و في سياق حديثنا، و خصوصا مع المستجدات و التطورات الحاصلة في المغرب، تبرز حزمة من "الإجراءات" و "القوانين" الجديدة شكلا، و القديمة من حيث جوهرها و أهدافها، تتفرق على كل القطاعات و المجالات، لتجتمع كلها حول خدمة المشاريع/المصالح الاستعمارية و محاولة تأبيد الاستغلال الوحشي للأغلبية الساحقة من السواعد المنتجة  من طرف الأقلية الطفيلية، و ذلك عن طريق سحق كل تحرك نضالي و مبادرة جادة و جريئة. و الحديث هنا عن حالة الاستثناء (غير المعلنة) المفروضة بالمغرب، و التي من بين أهم مظاهرها مخطط "حذر" المعمم مؤخرا بجل المدن و مشروع "قانون محاربة العنف بالجامعات و المؤسسات التعليمية و الأحياء الجامعية".
مخطط "حذر" بين الإعلام و الواقع:


أوطم// ظهر المهراز// الجماهير الطلابية تنطلق في أجرأة أولى نقاط  البرنامج النضالي المسطر من داخل النقاش الموسع الأربعاء المنصرم بالساحة الجامعة. تتمثل في شلل تام للدراسة بالكليات الثلاث، وأشكال نضالية موازية.

الاثنين، 15 ديسمبر، 2014

15 دجنبر 2014//أوطم//لجنة المعتقل// إخبار عن محاكمة صورية// جريمة أخرى في حق الطالبة سارة طه



15دجنبر 2014

الاتحاد الوطني لطلبة المغرب    لجنة المعتقل

إخبار عن محاكمة صورية// جريمة أخرى في حق الطالبة سارة طه


سيتم يوم غد استكمال للجريمة البشعة التي ارتكبها النظام القائم في حق الطالبة سارة طه، في شوط آخر من التآمر والجرائم في حق القلعة ظهر المهراز، وتقديمها ل"التحقيق التفصيلي" ب" المحكمة الابتدائية".

إدانة أوطامية  محاكمات صورية